تكثيف الشعر بأبسط الامكانيات

Advertisements
تقوية الشعر

تكثيف الشعر أصبح شيء إليه تطمح العديد من الفتيات والسيدات في الآونة الأخيرة ، بسبب العديد من العوامل التي تجعل الشعر يتساقط ويصبح في حالة ميؤوس منها .

فبمجرد النظر إلى المرآة تبدو جلدة الرأس وفروته أكثر وضوحا وبياضا ، مما يسبب بعض الارتباكات بشأن الاصابة بالصلع الجزئي .

وهو الأمر الذي يسبب بعض الضغوطات النفسية خاصة وكون الشعر من الأمور المهمة في الحياة خاصة للسيدات . فيتم البحث عن شتى الطرق التي من شأنها المساعدة في تقليل هذه المشكلة الى أقصى حد أو التخلص منها نهائيا 

فبدأ ذلك العلاج  بالوصفات المنزلية البسيطة الجد فعالة ، وصولا الى زراعة الشعر الجزئي للأشخاص المتمكنين ماديا من ذلك . نتطرق الآن إلى ما تحتاج كل فتاة معرفته عن هذه المشكلة الشائعة .

ماذا نقصد بعملية تكثيف الشعر ؟

أفضل نصائح للشعر

هي ببساطة كل ما نقوم به من طرق تجميلية وطبية بمختلف المواد الطبيعية والصناعية ، لزيادة نمو الشعر في المناطق التي تعاني من نقص واضح في بصيلات الشعر .

المناطق التي تعاني من نقص واضح في الشعر هي مناطق مصابة بتلف مؤقت في خلايا البصيلات الشعرية . الناتجة عن الإفرازات الدهنية الضارة التي تسد فتح مسامات فروة الرأس .

وبالتالي تلف الشعيرة جراء عدم وصول الدم والمغذيات إليها . هنا يأتي دور عملية تكثيف الشعر التي تستهدف إصلاح كل خلل يمكن إصلاحه عن طريق الطرق المختلفة لتكثيف الشعر .

حيث نستهدف ازالة الدهون المتراكمة على بصيلات الشعر . ونستهدف تحفيز وصول الدم لتغذية الشعيرات لتنمو في وسط حيوي ، لتعيد كثافة الشعر الى سابق عهدها .

طرق تكثيف الشعر :

كما ذكرنا سابقا عن تعدد الطرق التي من شأنها المساهمة في التخلص من هذه المشكلة ، نتطرق الى نوعان من الطرق 

الخلطات المنزلية للتخلص من المشكلة :

وهي الطريقة الأكثر شيوعا لدى الفئات المتوسطة ، حيث توجد العديد من الوصفات التي تستهدف إصلاح الخلايا الميتة نتيجة الخلل الناتج عن الإفراز المفرط الدهن الضار .

وهذه الوصفات تتعدد من منطقة لأخرى ومن حالة لأخرى ، تحتوي معظمها على المواد المنزلية التالية :

خلاصة الصبار :

الصبار معروف عند الجميع بدوره الفعال في مجال التجميل بصفة عامة ، وهو يستخدم في أغلبية مستحضرات التجميل والعديد من المواد الطبية والصيدلانية .

نظرا للتجارب العديدة منذ القدم والتي أثبتت بجدارة فوائد استعماله على الجسد ، بمكوناته الغنية بالعناصر المغذية التي تعمل على إعادة إحياء الخلايا الجلدية المختلفة

وكذلك كونه طبيعي جعله له شعبية وسط المجال الطبي التجميلي .

زيت جوز الهند :

أغلبية اشهارات غسول الشعر وبعض جال التجميل توضع أمام جوز الهند ، الذي يرمز دائما الى العلاج المعروف 

للشعر خاصة ، حيث يحتوي على خلاصة المغذيات التي من شأنها استهداف الشعر التالف ، واعادة صياغة بنية تلك الخلايا التالفة نهائيا .

مما يعطي الحياة الجديدة لتلك البصيلات الشعرية المفقودة في بعض مناطق الرأس .

الثوم الذكر :

إذا تحدثنا عن الثوم بصفة عامة يمكن أن نقصد الأغراض الغذائية من طهي وغيرها ، أما إذا تحدثنا عن الثوم الذكر الوجهة تكون اما بصيلات الشعر . أو علاج الثعلبة لأن الثوم الذكر موجه للاستخدام العلاجي التجميلي ،

نظرا لقوة مكوناته الطبيعية التي تستهدف الخلايا المريضة والتالفة والأمراض الجلدية الناجمة عن كل الميكروبات والجراثيم .

لذا طالما ينصح بفرك فص من الثوم الذكر على المناطق التي تعاني من صلع ، للتخلص النهائي من المشكلة . مع العلم ان هذا النوع من الثوم قليل ، أي يرجى البحث عنه في متجر الأعشاب والعقاقير .

تكثيف الشعر بزراعته :

وهو آخر طريقة يمكن اللجوء إليها ، بعد فشل كل الطرق السابقة ، حيث نجد بعض الأشخاص لا يعانون من نقص في الشعر بل تطور الأمر وتفاقم ليصل إلى الصلع .

الأمر الذي يتطلب تدخل أخصائيو التجميل للقيام بعملية زراعة الشعر ، رغم تكلفة هذه العملية إلا أنها ذات نتائج جد مرضية ، تحدثنا عنها في مقال سابق .

walidclaoudio@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العودة إلى الأعلى